• Home
  • /
  • Arabic
  • /
  • مسلسل الحلاج Ramadan 2019
Hallag

مسلسل الحلاج Ramadan 2019

يقبل علينا شهر رمضان المبارك و تستعد شاشات التليفزيون لاستقبال الاعمال الفنية و مسلسلات رمضان 2019 و لكن بين زحام الأعمال الفنية المختلفة يطل علينا مسلسل ” الحلاج ” ليكون مختلفا اختلافا بينًا عن الأعمال المنافسة فهو يتناول شخصية تاريخية أثارت جدلاً واسعاً.

بدأ الفنان الأردني منذر رياحنة، تصوير أولى مشاهد مسلسله التاريخي الجديد “الحلاج”، استعدادًا لعرضه في شهر رمضان المُقبل. وكتب منذر عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “بسم الله توكلنا الله.. بلشنا تصوير المسلسل التاريخي الحلاج مع مجموعة من نجوم الدراما في سوريا و الأردن” . “الحلاج” تأليف أحمد المغربي، إخراج علي علي، وإنتاج إياد الخزوز وياسر فهمي، ومن المقرر عرضه على شاشة قناة أبو ظبي.

“رمضان 2019، مسلسل الحلاج، يارب”  جاء هذا الكلم تعليقًا من الفنانة ركين سعد، على صورة نشرتها عبر حسابها الرسمي بموقع “انستجرام” مع فريق عمل المسلسل الرمضاني الجديد “الحلاج”.

يتناول مسلسل “الحلاج” سيرة الصوفي الشهير (الحسين بن منصور الحلاج) في إطار تاريخي تخيلي حيث تبدأ الحكاية في العام 265 هجرية في عصر الخلافة العباسية الثانية، وما شهدته تلك الفترة من اضطراب في تداول السلطة، وأثر ذلك على الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. وبزغ في تلك الفترة نجم السيدة (شغب) وهي جارية من جواري المعتضد بالله وأم ولده “جعفر” والتي تمكنت بدهائها وقوة شخصيتها وفهمها لخفايا السياسة والحكم من خوض صراعات قاسية في سبيل تثبيت حكم ولدها جعفر. وعاش الحلاج في خضم تلك الفترة التاريخية شديدة التعقيد من حيث مجريات السياسة والفكر ورغم أنه خاض رحلة تنقل طويلة إذ يعد أحد الرحالة الكبار في تاريخ الفكر الصوفي، لكنه في المرحلة الأخيرة من حياته انتقل واستقر في مدينة بغداد. في جانب أخر وبخط موازي يتناول العمل شخصية النخاس (النطل) وهو جيل جديد من النخاسين أفرزه البذخ والثراء الفاحش في الدولة العباسية الثانية، فأصبح هناك من يعمل على تطوير مهنة النخاسة ونقل تجارة الرق إلى عالم أكثر سحر وفانتازية، وامتلك “النطل” ما يشبه بيت لتعليم فنون الحب والشعر يتم فيه تطوير الجواري لتكن قادرات على نظم الشعر وتعليمهن فنون الحب والرقص والغناء.

تعكف قناة أبو ظبي على إنتاج مسلسل عن الشخصية الصوفية واسعة الشهرة “الحلّاج”، الذي عاش بين عامي 858 و929، في إطار رؤية القناة لتقديم نماذج إسلامية معتدلة. وأسندت “أبو ظبي” مهمة الإشراف الكلي على العمل إلى منتجها ومخرجها الأردني إياد الخزوز، الذي اختار السيناريست السوري خلدون قتلان لكتابة السيناريو، لكن بعد إنجاز الأخير عشرين حلقة، فسخ العقد، وأُسندت المهمة إلى الأردني أحمد المغربي، على أن يتولى إخراج العمل مواطنه شعلان الدبس. وفي مقابلة معه، قال خلدون قتلان لصحيفة الأخبار اللبنانية، إنه بعد أن باشر في كتابة المسلسل الذي يروي سيرة الحلاج، تم إيقافه عن العمل، وفُسخ العقد مع الشركة المنتجة. وعن ميول القناة لتصدير شخصية صوفية في إطار مسلسل درامي قال قتلان: “يمكن القول إنها عملية تبييض ملفات. فكما يتم تبييض الأموال غير المشروعة، تُغسل أيضا الأفكار وتنظَّف وتقدم في إطار جديد. ربما هي محاولة لتلميع الفكر السياسي الذي دعم في مرحلة ما التطرّف الديني. لكن الزي الجديد لهذا الفكر، لن يفقده معناه ومكوّنه الرئيسي، ما دام لا يذهب إلى جوهر الفكرة لكن يلامسها فقط”. وأضاف السيناريست السوري،: “من الطبيعي أن يكون هناك أهداف سياسية وراء هذا العمل، وليس تهمة أن تقدم القناة توجهها السياسي عبر الدراما التي تنجز بأموالها بما يخدم مصالحها”. وأشار إلى أن القناة ترغب في إنتاج أعمال عن شخصيات إسلامية تمثّل نموذجا للاعتدال، فالعالم الإسلامي بحاجة إلى تبني الفكر الوسطي، أي فكر أهل الشام، لكن على مستوى التنفيذ ما يهم هو تقديم الاسم فقط بغض النظر عن المحتوى”.

لم يلبث الخلاف أن بدأ ينشب بين الحلاج وبين أعلام الصوفية في عصره، فقد كانوا هم يبيتون أمرهم على كتم مشاعرهم ووجدهم وأفكارهم وأسرارهم، وكانوا يؤثرون العزلة على الناس، تاركين أمر تدبير الخلق لله. أما هو فقد تملكته نشوة التعبير، فجهر بأفكاره وإحساساته في الأسواق ولعامة الناس. كما تملكته نزعةٌ إصلاحية، حملته أخيرًا على أن يطرح خرقة الصوفية، وأن يكثر من التنقل في البلاد، يلقى الناس، ويسمع منهم، ويتحدث إليهم بكلامٍ مفهوم حينًا وغير مفهومٍ في كثيرٍ من الأحيان، ولكنهم على كل حال افتتنوا به افتتانًا كبيرًا، جعل البعض منهم يرفعه عن أن يكون إنسانًا عاديًا، إلى حد أنهم عندما قتل، لبثوا ينتظرون أوبته زاعمين أن أعداءه لم يقتلوه هو بعينه، وإنما شبه لهم.

كان الحلاج في تجواله في البلاد، وفي طوافه في الأسواق، وفي لقائه الناس، ينتقد الأوضاع السائدة في عصره، فأوغر ذلك عليه الصدور، ودُبرت له المكيدة، وحُوكم محاكمةً صوريةً سريعة بتهمة الزندقة والإلحاد، وصدر الحكم في شأنه بالإعدام، وقُتل شر قتلة. عندما أحس الحلاج بالخطر، خاطب قضاته بقوله: “ظهري حمي، ودمي حرام، وما يحل لكم أن تتهموني بما يخالف عقيدتي ومذهبي السنة، ولي كتب في الوراقين تدل على سنتي، فالله الله في دمي” . لعل هذه كانت من المرات القلائل التي تكلم فيها الحلاج بكلام واضح مفهوم، ولكن ذلك لم يغن عنه شيئًا؛ فقد جلد ألف سوط، وقُطعت يداه ورجلاه، وأحرقت جثته، ورمي برمادها في نهر الفرات وعُلق رأسه بباب الكرخ.

كان الحلاج ممن يرى التصوف جهادًا متواصلاً للنفس، بالابتعاد بها عن متع الدنيا وتهذيبها بالجوع والسهر، وتحمل عذابات مجاهدة أهل الجور، وبث روح الثورة ضد الظلم والطغيان. ويؤكد اتصاله بالزنج والقرامطة ذلك، وهما من الحركات الثورية المعروفة في عصره. وكان أن دخل بعض أمراء الحكم تحت قيادته الروحية، وكتب الحلاج لهم بعض الرسائل في الأخلاق السياسية، ثم كان أن دالت دولة هؤلاء الأمراء بتغلب أعدائهم عليهم، فألقي القبض عليه وكانت نفسه قد تاقت للشهادة.

دامت محاكمة الحلاج تسع سنوات قضاها في السجن يعظ السجناء، ويحرر بعض كتاباته. وكان مما أخذ عليه أيضًا نظريته في تقديس الأولياء التي عدوها ضربًا من الشرك، وبعض أقواله التي حملوها على محمل التجديف. وفي السادس والعشرين من آذار/ مارس عام922 أُخرج الحلاج من محبسه وجلد جلدًا شديدًا، ثم صُلب حيًا حتى فاضت روحه إلى بارئها. وفي اليوم التالي قطع رأسه وأحرق جثمانه، ونثر رماده في نهر دجلة، وقيل أن بعض تلاميذه احتفظوا برأسه. ومن المعروف أن القاضي أبو عمر المالكي هو من حكم بقتل الحلاج، بعد أن رأى كفره ومروقه وتماديه في الضلال – على حد زعمه- وقد أمر الخليفة بإنفاذ الحكم. وعلى الرغم من أن الحلاج لم يعد نفسه من الشعراء، إلا أن ديوانه من أبدع دواوين الشعر العربي، ويضم الديوان نصوصًا جمعها تلاميذه، وهي أشعارٌ ومناجاياتٌ وأخبارٌ من كتاب الطواسين، وثمة نصوصٌ أخرى حررها تلاميذه تزودنا ببعض أشعار ونصوص نثرية مفقودة للحلاج، ومنها حكاية الكرماني أو التقييد.

يمكنك مشاهدة جميع حلقات مسلسل ” الحلاج ” من خلال الاشتراك في الباقة العربية على Sling TV هنا ، لا تفوت هذة الفرصة وابدأ في متابعة المسلسل مباشرة عند عرضه ، ومتابعة جميع مسلسلات رمضان 2019 مباشرة كأنك في الوطن العربي .