The Godfather

مسلسل الأب الروحي

يعتبر مسلسل الأب الروحي أحد أهم وأفضل المسلسلات التي تم عرضها من خلال الدراما المصرية في الآونة الأخيرة، حيث قام بمتابعته ملايين المشاهدين وحصل على شعبية جماهيرية كبيرة أثناء عرضه، وخصوصا من قبل الجمهور المصري، ووصل حب الجماهير للمسلسل إلى حد التعلق ببعض الشخصيات والتأثر بها وصولا إلى الغضب من موت بعضها، وفي هذا المقال سوف نتناول قصة مسلسل الأب الروحي وأهم المعلومات حوله.

تم عرض المسلسل لأول مرة في عام 2017، وكان عدد حلقات الجزء الأول ستون حلقة ومدة كل حلقة تتراوح من ثلاثون إلى خمسة وثلاثون دقيقة، تم اقتباس قصة مسلسل الأب الروحي من ملحمة الفيلم الشهير العراب The Godfather مما جعل كثير من النقاد في حالة ترقب ومتابعة عن كثب للمسلسل وابطاله وصناعته تمهيدا لمهاجمتهم لكن لحسن الحظ تبدلت الآراء بعد بداية عرض المسلسل.

وكانت أول صدمة للمشاهد هي موت شخصية زين العطار والذي كان يجسدها الفنان الكبير محمود حميدة والتي كان من المعتقد أنها شخصية رئيسية في العمل الدرامي وستستمر فترة أطول من ذلك نظرا لتأثيرها الإيجابي والقوي على كل شخصيات المسلسل، وتلي تلك الصدمة صدمة أخرى وهي مقتل ابن زين العطار الكبير والذي كان يجسدها الفنان أحمد فلوكس في منتصف المسلسل مما جعل المتابعين في حالة ذهول.

ويدور المسلسل حول فكرة الترابط الأسري والعائلي والتماسك رغم المشاكل التي تدور بين أبناء الأسرة الواحدة، حيث شمل الجزء الأول من المسلسل على العديد من الأحداث الغير متوقعه ودارت أحداث الجزء الأول من المسلسل حول عائلة العطارين الذي يرأسها الأب (زين العطار)، وله عدد كبير من الأبناء منهم من يعيش معه في المنزل عدا اثنين واحد منهم يعيش في ملجأ والآخر ابنه الأكبر الذي يعيش مع والدته، ويسرد المسلسل علاقة هذا الأب مع عصابات السلاح والمهربين ، وينتهي الجزء الأول بمقتل حسن وصالح العطار والاستيلاء على قصر العطارين ونساء العطارين كرهائن.

وبعد هذه النهاية القوية للمسلسل في جزئه الأول وبعد نجاحه كان العديد من المشاهدين في انتظار الجزء الثاني بترقب شديد وتدور أحداث الجزء الثاني حول خروج عائلة جديدة في مواجهة العطارين ومنافستهم للسيطرة على سوق السلاح ويمثل ذلك شيخ قبيلة بمطروح يتاجر في السلاح.

وقد ظهر في هذا الجزء الكثير من الممثلين الذين لم يشاركوا في الجزء الأول، مثل الفنان القدير حسن حسني، ودنيا عبد العزيز، وسيمون، الشحات مبروك، وهادي الجيار، وحنان شوقي، ومحمد رياض، والفنان الراحل محمد متولي والذي قد وافته المنية مع الأسف قبل أن يتم عرض المسلسل ليري المشاهد التي قام بتمثيلها.

واستمر من أبطال الجزء الأول الفنانة سوسن بدر، وفاء سالم، محمد عز، وبالطبع الفنان أحمد عبد العزيز وإيهاب فهمي.

وقد تألف الجزء الجديد من 60 حلقة أيضا تماما مثل الجزء الأول للمسلسل، وبعد النجاح الذي لاقاه الجزء الأول قررت أسرة المسلسل أن تقوم بإصدار 5 أجزاء ليصل إجمالي عدد حلقات المسلسل إلى نحو 300 حلقة.

ومما يميز مسلسل الأب الروحي هو ظهور عدد كبير من فناني الثمانينات والتسعينات وقام المسلسل بتقديمهم بشكل مختلف لاقي ترحيبا كبيرا وشعبية للمسلسل لدي المشاهدين، وعلى سبيل المثال قدم المسلسل الفنان أحمد عبد العزيز والذي يقدم دور سليم العطار وهو أحد الشخصيات المحورية في المسلسل حيث يظهر بشخصية قوية وحكيمة، ويمثل الحامي لباقي أفراد عائلة العطار بعد وفاة زين العطار مما يجعلهم دائما يحتمون بوجوده، ونال أحمد عبد العزيز عن هذا الدور العديد من الإشادات، ويعد أحمد عبد العزيز أحد الفنانين أصحاب التاريخ الكبير واللامع نظرا لتأديته العديد من الأعمال الدرامية المتميزة مثل المال والبنون، والسيرة الهلالية، سوق العصر، ذئاب الجمل، ومن لا يحب فاطمة.

وكما هو الحال مع أحمد عبد العزيز كان الفنان محمد رياض أحد الفنانين البارزين المنضمين لقائمة أبطال المسلسل في جزئه الثاني حيث قام بدور الضابط طارق الذي يقوم بتتبع مجرمي ومهربي السلاح وظهر في أول مشهد له حيث كان يقوم بتتبع الفنان أحمد عبد العزيز للقبض عليه متلبسا وهو يقوم بتهريب السلاح، وظهر من ذلك أن الفنان محمد رياض في شخصيته كضابط محب لعمله ومتفاني فيه ولديه الكثير من الحماس للقضاء على البؤر الإجرامية في مصر وعلى رأسهم عائلة العطارين. وكان الفنان محمد رياض قد شارك في العديد من الأعمال الدرامية الخالدة مثل مسلسل لن أعيش في جلباب أبي وكذلك مسلسل الضوء الشارد وكذلك بعض المسلسلات الدينية مثل مسلسل الإمام ابن حزم، والإمام الغزالي وعصر الأئمة.

ولم يقتصر وجود فناني الثمانينات والتسعينات على الرجال فقط بل كان للعنصر النسائي ظهور هام ومؤثر وتمثل ذلك في الفنانة سيمون والتي كانت تقوم بتمثيل شخصية سوزان الفخراني وذلك بعدما حصلت على الإشادة من المشاركة في مسلسل الكبريت الأحمر مما شجعها على المشاركة مرة أخرى في الدراما لفترة طويلة.

كذلك ظهرت الفنانة القديرة حنان شوقي بعدما اختفت عن الساحة الفنية لمدة تقارب العشر سنوات بعد مشاركتها في مسلسل البيت الباشا وعادت مرة أخرى في مسلسل ليالي الحلمية وبعد ذلك انضمت لقائمة أبطال مسلسل الأب الروحي لتجسد شخصية خديجة.

أما عن النقد الموجه للمسلسل فيري الناقد الفني نادر عدلي أن نقطة الضعف الرئيسية في العمل أنه غير واقعي، لا يقوم باستخدام أحداث أو مفردات لها علاقة مباشرة بالمجتمع، أما نقطة الجذب فهي قائمة على فكرة المغامرة نفسها من خلال الشكل البوليسي وأحداث مثل هذه تعمل على جذب المشاهد. وإجمالا يري الناقد أنه عمل جاذب ناجح لكنه عمل اجتماعي ضعيف وبه درجة عالية من الاستسهال الفني، ويوجد العديد من المشاهد التي كان من المفترض أن تكون أكثر تشبعا.

ولكن هل يستمر المسلسل في نجاحه في أجزائه القادمة؟ هذا ما سوف نتابعه سويا مع المشاهدين..

يمكنك متابعة المسلسل من خلال الاشتراك في Sling TV بالعربية